الشفافية الدولية تعتبر الإجراء الأولي لتصديق السعودية على اتفاقية مكافحة الفساد خطوة جيدة

Issued by Transparency International Secretariat



رحبت منظمة الشفافية الدولية بالاجراءات الأولية لتصديق  المملكة العربية السعودية على إتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد وتطبيقها في الاطار المحلي  حيث تعتبر خطوة مبدئية لتعزيز الشفافية والمسائلة في المملكة.

وصرحت هيوغت لابيل ، رئيسة مجلس الشفافية الدولية أن "تصديق المملكة العربية السعودية للإتفاقية يعتبر خطوة هامة للغاية في تعهد المملكة لمكافحة الفساد والشفافية والمسائلة ضمن الإطار العالمي. ويجب على المجتمع المدني السعودي والحكومات الاقليمية والشركاء الدوليين التعاون مع الحكومة السعودية في تطبيق تدابير فعالة لمكافحة وباء الفساد محلياً".

 وحتى الآن إنضمت ١٦٥ دولة إلى الاتفاقية منذ انشائها في العشرة سنين الماضية في جهود للتخلص من الصفقات السرية والرشاوى وسوء إستخدام السلطة. حيث وقعتالمملكة السعودية العربية على الاتفاقية عام ٢٠٠٤. 

 إن تحدي مكافحة الفساد يتطلب تقديم معلومات في مناخ بناء يضمن حماية المبلغين عن الفساد وحرية الرأي وحق الوصول إلى المعلومة بالإضافة إلى مجتمع مدني له كيان واضح. 

 وفي مايو /  ايار٢٠١١ أنشأت السعودية "الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد"بهدف مكافحة الفساد الاداري والمالي. ويجب أن يكون أحد المهام الرئيسية للهيئة الممولة تمويلا جيدا تطبيق معايير الشفافية وادماج شتى فصائل المجتمع.

وحيث قامت الحكومة السعودية في السنوات الماضية باستثمار مليارات الريالات في مشروعات في المجالات العلمية والصناعية والتوظيف وغيرها، فإن إنشاء هيئة لمكافحة الفساد يمكن الحكومة من توفير المال العام و التأكد من فعالية ونجاح هذه المشاريع، لذا على الحكومة أن تركز على تعزيز معايير الشفافية في الميزانية العامة والعطاءات.

وتصاف هذا العام الذكرى العاشرة على دخول الإتفاقية الدولية حيز النفاذ حيث تعتبر إنجازا عالميا رائدا في مجال مكافحة الفساد. ومازالت المانيا واليابان الدولتان الوحيدتان في مجموعة العشرين اللتان لم تصادقا على الاتفاقية. 

 

 


For any press enquiries please contact

كريس ساندرس
مدير الإتصالات
+49 30 34 38 20 666
.(JavaScript must be enabled to view this email address)

Latest

Support Transparency International

Antoine Deltour: LuxLeaks whistleblower’s long legal battle continues

On Thursday 23 November, the High Court of Luxembourg will announce its verdict in the case of Antoine Deltour, the whistleblower who revealed aggressive tax avoidance schemes in Luxembourg by sharing the 'LuxLeaks' documents with journalists in 2014.

Open letter to the President of Equatorial Guinea: Ramon Esono Ebalé must be released

It has been two months since the artist and satirist Ramon Esono Ebalé was detained without charge in Equatorial Guinea. Transparency International joined with 17 organisations and individuals to write to President Teodoro Obiang Nguema Mbasogo. We are calling for his immediate release.

Global Corruption Barometer: citizens’ voices from around the world

Transparency International believes that people’s experience and perceptions of corruption are key for understanding corruption risks around the world. Our Global Corruption Barometer is the world's largest survey asking citizens about their direct personal experience of corruption in their daily lives - check it out here!

How the Honduran military and police profit from the illegal arms trade

An investigation by InSight Crime and Transparency International Honduras has found that many of the guns used in homicides in Honduras come from Honduran military and police stockpiles.

#ParadisePapers: time to clean up the offshore financial havens

The ‘Paradise Papers’ show how the rich and powerful around the world are able to avoid paying tax and keep their business dealings secret. The mechanisms they use can also benefit the corrupt, and must be made more transparent.

Uzbekistan: How to support the real victims of grand corruption

What do you do when assets stolen from a country’s state coffers by corrupt individuals have been recovered and can now be returned to the country - but the government is still controlled by corrupt people? That’s the case of Uzbekistan, one of the most corrupt countries in the world.

Entrevista con testigo clave en el Caso Obiang: Delfin Mocache Massoko

En el 27 de octubre 2017, la justicia francesa ha condenado a Teodoro Nguema Obiang Mangue, vicepresidente de Guinea Ecuatorial, a tres años de cárcel extentos de cumplimiento, una multa de 30 millones de euros (US$35 millones) y confiscó todos sus activos en Francia. Antes de que se anunciara el veredicto, entrevistamos a Delfin Mocache Massoko, un testigo clave en el caso, para descubrir qué significa el juicio para él y los ciudadanos de Guinea Ecuatorial.

Social Media

Follow us on Social Media

Would you like to know more?

Sign up to stay informed about corruption news and our work around the world