لا بدّ من الإبقاء على مروان مبروك، صهر بن علي، في قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي

Issued by Transparency International Liaison Office to the European Union



 أقرّت منظمة الشفافية الدولية اليوم أنّه يجب على الاتحاد الأوروبي أن يبقي على قرار تجميد أملاك مروان مبروك، رجل الأعمال التونسي وصهر الرئيس السابق للجمهورية التونسية زين العابدين بن علي.

 بطلب من وزارة الشؤون الخارجية التونسية، يحتمل حذف اسم محمد مروان مبروك من قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي المتكونة من 48 متهما باختلاس أملاك الدولة التونسية في 2011 إثر الثورة التونسية. وقد حظي هذا الطلب بالقبول من طرف مجلس العمل "مشرق/مغرب" المسؤول عن قضايا السياسة الخارجية والأمن التابعة للاتحاد الأوروبي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

 ويخضع مبروك حاليا في تونس للتحقيق بتهمة الفساد بعد أن أيدت المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي، في 15 نوفمبر 2018، إدراج اسمه في قوائم تونس للعقوبات لعامي 2017 و2018، مع العلم أن نفس المحكمة قد رفضت قضيتي إستئناف تقدم بهما المبروك في سنتي 2015 و2016 على التوالي.

 

وقد أكّد يوسف بلقاسم، مدير المشاريع بمنظمة أنا يقظ، الفرع التونسي لمنظمة الشفافية الدولية أنّه:

"يبدو أنّ وزارة الخارجية قد أرسلت هذا الطلب إلى الاتحاد الأوروبي بناء على تعليمات رئيس الحكومة يوسف الشاهد. ومع سعي السّيّد الشاهد لتكوين حزب سياسي جديد قبل عام من موعد الانتخابات في تونس، فإنّ هذا الطلب بإلغاء تجميد أملاك مبروك بصفة خاصة، دون غيره من المتهمين الذي يبلغ عددهم حوالي الخمسين شخصا، يوحي بشدّة بأنّ صفقة ما قد تمّ إبرامها. وعلاوة على ذلك، لا يحقّ للحكومة التونسية أن تسعى إلى تبرئة مبروك من التهم الموجهة إليه قبل انتهاء التحقيق معه، حيث أنّ هذا الطلب من مشمولات لجنة النزاعات المختصة في ابرام الصلح في المادة المدنية والإدارية التي رفضت طلبا مماثلا في جانفي 2018."

 

 سيتم النظر في طلب رئيس الحكومة الشاهد من طرف ديبلوماسيي الاتحاد الأوروبي، مستشاري مجلس العلاقات الخارجية في مستهلّ شهر جانفي 2019، وسوف يتمّ الرّد عليه من قبل مجلس الشؤون الخارجية التابع للاتحاد الأوروبي في وقت لاحق من نفس الشهر. ويأتي طلب يوسف الشاهد بعد أن خسر مبروك قضيّته في تونس وصدر قرار قضائي بمصادرة أملاكه مع رفض الاستئناف في 12 جويلية 2018.

 

وأشار كارل دولان، رئيس منظمة الشفافية الدولية فرع الاتحاد الاوروبي، إلى وجوب رفض الطلب إلى أن تثبت براءة المتهم من شبهات الفساد لدى حكومات الاتحاد الأوروبي:

"في اليوم العالمي لحقوق الإنسان هذا الشهر، أكّد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي على أهمية نظام عقوبات الاتحاد الأوروبي في الدفاع على حقوق الإنسان، وهم حاليّا بصدد النظر في استهداف أملاك منتهكي حقوق الإنسان ومنعهم من حقّهم في السفر نحو الاتحاد الأوروبي وداخله. إنّ الموافقة على هذا الطلب الانتقائي والمشبوه سيرسل رسالة خاطئة كلّيا إلى الحكومات الفاسدة وأتباعها."

 


For any press enquiries please contact

Lucinda Pearson
E: .(JavaScript must be enabled to view this email address)
T: +32 (0) 2 893 24 66

Latest

Support Transparency International

World Whistleblower Day 2019 – is this a landmark year for whistleblower protection?

Too often, whistleblowers face retaliation after bringing corruption, fraud and financial malpractice to light. Is change around the corner? This year, we celebrate World Whistleblower Day, 23 June, with some serious wins for whistleblower protection already behind us in 2019, and some encouraging developments on the horizon.

Austria’s Strache affair and the undue influence toolkit

A week ago, German newspapers published evidence of the former Vice-Chancellor of Austria and a colleague apparently negotiating corrupt deals with the purported niece of a Russian oligarch close to President Vladimir Putin. The scandal illustrates the tools and methods used by those who wish to enrich themselves from public funds and advance private interests over the public good.

Why corruption matters in the EU elections

What voters should know as they head to the polls.

Four ways the G20 can take the lead on anti-corruption

The globalisation of world trade and finance has been accompanied by an internationalisation of corruption. The G20 Anti-Corruption Working Group therefore has the potential to be a very important partner in the fight for a more just world.

Venezuela: Se necesitan instituciones sólidas para abordar la delincuencia organizada

La corrupción en las más altas esferas del Gobierno venezolano ha causado inestabilidad social y económica extrema y ha debilitado a las instituciones estatales que deberían proteger a la ciudadanía. Las redes de delincuencia organizada actúan con impunidad en todo el país.

Venezuela: Strong institutions needed to address organised crime

Corruption in the top echelons of the Venezuelan government has led to extreme instability and weak state institutions, and allows organised crime networks to act with impunity all across the country.

The trillion dollar question: the IMF and anti-corruption one year on

The International Monetary Fund (IMF) has made public commitments and adopted a new framework to address corruption - we check how the IMF is progressing with this one year later.

Social Media

Follow us on Social Media