مكافحة الرشوة في الشرطة اليمنية



تابعت المجموعة اليمنية للشفافية والنزاهة - باهتمام بالغ- خطاب رئيس الجمهورية الأخ عبدربه منصور هادي، بتاريخ ٢٩ إبريل ٢٠١٤ ، أمام خريجي كليه الشرطة، الذي تحدث فيه عن أوضاع الأجهزة الأمنية، موجها إياها بترك الممارسات السيئة التي تمارس في هذه الأجهزة وعلى رأسها ظاهرة الرشوة والابتزاز في مراكز الشرطة.


المجموعة إذ ترحب بهذا الموقف؛ فهي تؤكد على مطالبة وزير الداخلية بالقيام بواجباته، وتنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية، والتحرك بخطوات جادة وعملية وسريعة للحد من ظاهرة الرشوة، التي كانت وما تزال واحدة من أسوأ أشكال الفساد التي تنخر في مرافق وزارة الداخلية، وتضعف العلاقة بين المواطن والدولة بالإضافة إلى الآثار السلبية على الاقتصاد والمجالات الأخرى. إن مواجهة هذه الظاهرة تمثل أولوية وطنية، إذا كنا نريد أن نُشعر المواطن بوجود التغيير؛ فلا قيمة لأي تغيير سياسي أو إداري إن لم يكن هناك تغيير يطال الثقافات الخاطئة والممارسات السلبية السابقة، وعلى رأسها ممارسات الفساد، التي دفعت بالناس إلى الخروج للشوارع والساحات مطالبين بتغيير الأنظمة.


وتؤكد المجموعة بأنها ستستمر فيما بدأت به في هذا السياق ضمن جهودها المستمرة في مواجهة الفساد بشكل عام والرشوة بشكل خاص، والمتمثلة بقيامها بتنفيذ العديد من المشاريع والأنشطة والحملات الإعلامية والميدانية على رأسها "حملة خلّي رزقك حلال" التي هدفت إلى مواجهة ظاهرة الرشوة في مراكز الشرطة، ومكاتب الأحوال المدنية، والجوازات، بالعاصمة صنعاء، باعتبار هذه المرافق الحكومية هي الأسوأ في ممارسة الرشوة وابتزاز المواطنين حسب نتائج "مقياس الفساد العالمي" الصادر عن منظمة الشفافية الدولية في يوليو 2013م، والذي أفاد بأن اليمن تصدرت قائمة البلدان العربية في تفشي ظاهرة الرشوة، والثالثة عالميا بعد دولتي سيراليون وليبيريا، وأن مراكز وأقسام الشرطة هي أكثر الجهات الحكومية التي تطلب الرشوة من المواطنين.


For any press enquiries please contact

همدان العليي
المنسق الاعلامي
المجموعة اليمنية للشفافية و النزاهة
+967 77 222 1333
.(JavaScript must be enabled to view this email address)

Latest

Support Transparency International

Three priorities at the Open Government Partnership summit

This week, the Open Government Partnership is holding its 5th global summit in Tbilisi, Georgia. Transparency International is there in force, pushing for action in three key areas.

Civil society’s crucial role in sustainable development

Key players in the development community are meeting in New York for the main United Nations conference on sustainable development, the High-Level Political Forum (HLPF). Transparency International is there to highlight how corruption obstructs development and report on how effectively countries are tackling this issue.

Comment gagner la lutte contre la corruption en Afrique

Aujourd’hui est la Journée africaine de lutte contre la corruption – une occasion opportunité pour reconnaitre le progrès dans la lutte contre la corruption en Afrique et le travail significatif qui reste encore à accomplir.

How to win the fight against corruption in Africa

African Anti-Corruption Day is an important opportunity to recognise both the progress made in the fight against corruption in Africa and the significant work still left to do.

Increasing accountability and safeguarding billions in climate finance

In December 2015, governments from around the world came together to sign the Paris Agreement, agreeing to tackle climate change and keep global warming under two degrees centigrade. They committed to spend US$100 billion annually by 2020 to help developing countries reduce their greenhouse gas emissions and protect themselves against the potentially devastating effects of climate change.

After Gürtel, what next for Spain’s struggle with political corruption?

At the start of June, the Spanish parliament voted to oust Prime Minister Rajoy after his political party was embroiled in the biggest corruption scandal in Spain’s democratic history. At this critical juncture in Spain’s struggle with political corruption, Transparency International urges all parties to join forces against impunity and support anti-corruption efforts in public life.

Risk of impunity increases with outcome of Portuguese-Angolan corruption trial

A verdict last week by the Lisbon Court of Appeals in the trial of former Angolan vice president Manuel Vicente has disappointed hopes for a triumph of legal due process over politics and impunity. It also has worrying implications for the independence of Portugal’s judiciary.

Social Media

Follow us on Social Media