المؤتمر الدولي الخامس عشر لمكافحة الفساد يختتم فعالياته بدعوة طارئة لوقف سياسة الحصانة والإفلات من العقاب

Issued by Transparency International Secretariat



 الأمانة العامة لمنظمة الشفافية الدولية

حظيت الحاجة لمحاربة سياسة الإفلات من العقاب باهتمام بالغ في الجلسة الختامية للمؤتمر الدولي الخامس عشر لمكافحة الفساد، حيث شهدت الدعوة إلى إذكاء ثقافة الشفافية المفضية إلى إيجاد مجتمع مشارك يخضع فيه القادة للمساءلة.

يُنظم المؤتمر الدولي لمكافحة الفساد (IACC) كل سنتين، وقد وفرت نسخته الخامسة عشرة ملتقى لأكثر من ١٩٠٠  ممثل من القطاعات العامة والخاصة وغير الربحية من ١٤٠  دولة.

جاءت نسخة هذا العام تحت عنوان "الحشد الشعبي: ربط عوامل التغيير"؛ وفي ظلال هذا المعنى تناول المؤتمر خمسة تحديات عالمية أساسية، وهي: وقف سياسة الإفلات من العقاب، وأجواء الحكم النظيف، ومنع التدفقات المالية غير الشرعية، والتحولات السياسية المؤدية إلى حكومات مستقرة وشفافة، والممارسات الرياضية النظيفة.

تخلل المؤتمر انعقاد أكثر من ٥٠  جلسة اجتمعت على البحث عن سبل جديدة لإشراك المواطنين من أجل مساءلة القادة في القطاعين العام والخاص، مع إيلاء تركيز خاص إلى الاستعانة بتقنيات حديثة، ووسائل التواصل الاجتماعي، ودعم الأجيال الناشئة.

وفي معرض تعليقه على الحدث، أفاد عدالة القاضي باري أوكيف - رئيس المجلس الدولي لمكافحة الفساد - قائلاً: "شهدت الأيام الأربعة الماضية نقاشًا قويًا أدى إلى بث الحماسة اللازمة لمكافحة الفساد، كما جددت من عزمنا على السعي لإنهاء سياسة الإفلات من العقاب التي تعين بل وتُحرّض على الفساد في كل أروقة العمل الحكومي والتجاري".

من جانب آخر، صرح معالي الوزير يورج هيغ – المراقب العام في البرازيل – قائلاً: "لطالما كان المؤتمر الدولي لمكافحة الفساد حدثًا عالميًا تتطلع إليه الأنظار، ونحن فخورون باستضافته في البرازيل. لقد استمرت فعاليات المؤتمر لمدة أربعة أيام (بمشاركة ١٩٠٠ خبير من ١٤٠ دولة)، وتخللتها الاستفادة المتبادلة على صعيد أفضل الممارسات ومناقشة الأفكار والحلول الممكنة لمكافحة الفساد والحيلولة دون وقوعه. وبذلك أصبحت برازيليا العاصمة العالمية لمكافحة الفساد".

افتتحت الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف فعاليات المؤتمر، وشارك فيه كل من الوزير يورج هيغ سوبرينيو - المراقب العام في البرازيل، ومعالي الوزير أنطونيو باتريوتا - وزير الخارجية، ومعالي الوزيرة إيزابيلا تيكسييرا - وزيرة البيئة، ومعالي الوزير خوسيه إدواردو مارتينز كاردوسو – وزير العدل. ومن المتحدثين الآخرين البارزين في المؤتمر السيدة توكل كرمان – الفائزة بجائزة نوبل، وريتشاد غولدستون، وبالتاسار غارزون، وميشا غليني، مؤلف كتاب "مكمافيا" (McMafia) عن الجريمة المنظمة.

وفي إطار "مبادرة مؤتمر IACC للأشخاص المؤثرين"، وجه المؤتمر الدعوة إلى ٢٣ صحافيًا شابًا من المنطقة الجغرافية الممتدة من تونس إلى نيبال لتغطية فعاليات الدورة الخامسة عشرة من المؤتمر، وذلك في إطار "مبادرة الصحافيين الشباب". ويمكن قراءة تغطياتهم الصحفية للمؤتمر هنا. كما وجه المؤتمر الدعوة إلى ٢٥ مطورًا لعقد ملتقى إلكتروني يمتد لمدة أربعة أيام، واستحداث وسائل جديدة لمساعدة النشطاء في مكافحة الفساد. وعلاوة على ذلك، قدمت المبادرة المذكورة ست منح قيمة كل منها ٥٠٠٠ يورو لإنفاذ مشاريع مبتكرة لمكافحة الفساد.

انطلقت فعاليات المؤتمر الدولي لمكافحة الفساد لأول مرة في العام ١٩٨٣، وشهد المؤتمر تطورًا كبيرًا منذ ذلك الحين جعل منه الملتقى العالمي الرائد في شؤون الحكم الرشيد ومكافحة الفساد. ويقدم المؤتمر الرعاية لسبل التعاون والابتكار من أجل تطوير أدوات تهدف إلى التعامل مع أوجه الفساد في الأعمال الحكومية، وعلى الصعيد التجاري وفي المجتمع. وقد جاء تنظيم المؤتمر في نسخته الـ15 على يد مجلس المؤتمر بالتعاون مع منظمة الشفافية الدولية، في معهد إثوز (Instituto Ethos) بمؤسسة أماريبو، وذلك في ضيافة كريمة من حكومة البرازيل ومكتب المراقب العام في البرازيل.

وقد أعرب مجلس المؤتمر عن خالص تقديره لدولة السنغال نظير جهودها في مكافحة الفساد واهتمامها باستضافة مؤتمر IACC في المستقبل.

ومن المقرر عقد النسخة ١٦ من المؤتمر في تونس عام ٢٠١٤. جدير بالذكر أن معالي الباهي الأدغم - نائب رئيس الوزراء التونسي – شارك في المؤتمر.

###

منظمة الشفافية الدولية هي منظمة المجتمع المدني التي تقود جهود مكافحة الفساد

 


For any press enquiries please contact

ناتالي باهاراف

البريد الإلكتروني: .(JavaScript must be enabled to view this email address)

برلين
الهاتف: ٦٦٦ ٢٠ ٣٨ ٣٤ ٣٠ ٤٩

برازيليا
الهاتف: ١٨٤٤ ٨١٣٧ ٦١ ٥٥

Latest

Support Transparency International

Blog: Gender and corruption: where do we go from here?

While corruption and gender have become increasingly prominent on the global agenda, and it’s increasingly recognized that anti-corruption measures are central to reducing the gender gap, the pace of change has so far been glacial. Urgent action is needed, but is sorely lacking.

Blog: Verifying the beneficial owner of companies. Why and how.

While existing rules emphasise the need for accurate, reliable and up-to-date beneficial ownership information, verification of information provided by companies is often minimal, when it happens at all.

Troika Laundromat signals a different kind of financial crisis

The Troika Laundromat investigation shines a spotlight on a cast of new and familiar characters in the ongoing saga surrounding flows of dirty money through the world’s financial system.

الأبعاد الخطيرة للتعديلات الدستورية المقترحة في مصر

يتأهب نواب البرلمان المصري للمصادقة على سلسلة من التعديلات الدستورية، التي ستؤدي في حال تمريرها إلى ترسيخ مزيد من السلطة بيد الرئيس، وتنصيب الجيش مجددا كأعلى سلطة في البلاد.

The alarming message of Egypt’s constitutional amendments

Parliamentarians in Egypt look set to approve a series of constitutional amendments this week that, if passed, would consolidate power in the office of the president, while restoring the military as the ultimate authority in the country.

Восточная Европа и Центральная Азия: слабая система сдержек и противовесов

Индекс восприятия коррупции (ИВК) за этот год представляет печальную картину касательно мер по борьбе с коррупцией в Восточной Европе и Центральной Азии. За несколько лет в этом регионе был достигнут очень незначительный прогресс в борьбе с коррупцией.

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: انتشار الفساد في ظل ضعف المؤسسات وتراجع الحقوق السياسية

كشف مؤشر مدركات الفساد 2018 عن صورة قاتمة لواقع الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث أن معظم بلدان المنطقة قد أخفقت في مكافحة الفساد على الرغم من أن قلة قليلة من البلدان قد أحرزت تقدما تدريجيا.

Afrique subsaharienne:Les régimes non démocratiques sapent les efforts de lutte contre la corruption

L’Indice de perception de la corruption (IPC) présente cette année un tableau bien sombre de l’Afrique : seuls 8 pays sur 49 obtiennent un score supérieur à 43 sur les 100 points que compte l’Indice. Malgré l’engagement pris par les dirigeants africains de faire de 2018 l’Année africaine de lutte contre la corruption, les avancées concrètes se font encore attendre.

Trouble at the top: why high-scoring countries aren’t corruption-free

For the third year running, the top seven countries in the Corruption Perceptions Index 2018 consist of the four Nordic nations – Denmark, Finland, Sweden and Norway – plus New Zealand, Singapore and Switzerland. Yet that doesn’t mean that these countries are corruption-free.

Social Media

Follow us on Social Media